عاجل

الوكالة الأمريكية لحماية البيئة تعطي الضوء الأخضر لضبط الانبعاثات الغازية

تقرأ الآن:

الوكالة الأمريكية لحماية البيئة تعطي الضوء الأخضر لضبط الانبعاثات الغازية

حجم النص Aa Aa

مبنى الكابتول يستعد لنقاشات ساخنة، بعد إعلان الوكالة الأمريكية لحماية البيئة أن انبعاثات غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري تشكل تهديدا على الصحة العامة. إعلان يفتح الباب أمام ضبط انبعاثات هذه الغازات ويدعم الرئيس باراك أوباما للوفاء بوعد خفض انبعاثات الولايات المتحدة من ثاني أوكسيد الكربون بسبعة عشر بالمائة بحلول العام ألفين وعشرين رغم معارضة الكونغرس.

مشروع أوباما الذي شكل إشارة إيجابية إلى قمة المناخ في كوبنهاغن حصل على موافقة مجلس النواب بصعوبة ويواجه معارضة شديدة في مجلس الشيوخ لاسيما من منتخبي الولايات حيث ينتج الفحم الذي يوفر خمسين بالمائة من الطاقة الكهربائية في الولايات المتحدة كالسيناتور الجمهوري لأوكلاهوما “سيكون لهذه الخطوة أثر مدمر على سوق العمل ستكلفنا ضرائب بالملايين والمليارات وقد نخسر بسببها ملايين مناصب العمل”.

تحسبا لهذه الانتقادات، باراك أوباما كان قد أكد في برنامجه الرئاسي على خطة تعتمد على الطاقات البديلة والنظيفة توفر ملايين مناصب العمل وتقلل من استيراد النفط من الخارج.