عاجل

تقرأ الآن:

منتجات زراعية صحية..و الطلبات عبر الأنترنت


العالم

منتجات زراعية صحية..و الطلبات عبر الأنترنت

مارتان, هذا المهندس الزراعي , مهمته هي نقل المنتجات الطازجة من خضار و فواكه من الريف إلى المدينة .

منذ أربع سنوات, عمل المهندس مارتان على اعتماد مبادرة تسمح بطلب نقل الفواكه و الخضار الموسمية عبرشبكة الأنترنت مباشرة من المزارعين دون العبور بمحلات البيع بالتجزئة .المنتجات المطلوبة كلها عضوية 100 % .
“ الزراعة العضوية تختلف عن الزراعة التقليدية التي تهدف إلى تغذية النباتات
و جلب الأسمدة و استخدام المبييدات لحماية النباتات من الأضرار الخارجية , أما العضوية فترمي إلى تغذية التربة لضمان نمو النباتات “
إنها مبادرة خاصة جدا, شجعتها السلطات المحلية برون آلب الفرنسية .

“ دوري كوسيط يتمثل في تنسيق العلاقة بين المنتج و المستهلك, أي الربط بين العروض و الطلبات ..تسهيل الروابط يمر عبر تقريب المستهلك من المنتج “ .

الكلمات التي يرددها مارتان و مساعدوه من المنتجين هي : تنوع, منتجات محلية و طزاجة “ ما أحاول شحنه من منتجات, جلها طازجة .السلطة التي نقطعها الصباح, توزع بعد الظهر, الأسعار معقولة و إن كانت أغلى نوعا ما, فهي تزيد عما يعرض في السوق بنسبة تقارب 20% , لكن الناس إن فكروا قليلا, فسيجدون أنهم يستهلكون منتجات طازجة مفيدة للصحة “.

عدا الفواكه و الخضار , توجد عند مارتان الألبان و لحوم البقر و الخبز , الذي يحضر في المخابز و يؤتى به إلى مكان مارتان .

“ نزرع القمح و نحصده ثم نصنع منه الخبز أو الحلويات ثم نوزع ما صنع في الأسواق .بمعنى أننا نتابع ما ننتجه و نتحكم فيه من البداية حتى النهاية. المزارعون سعداء جدا في نهاية المطاف “ .

الذين يسهرون على إنجاح هذه العمليات هم منتجون من أسر تعرف بعضها , لها خبرات واسعة في المجال, في مجال الزارعة العضوية. ذلك هو حال هؤلاء المزارعين الذين التفتوا إلى قيمة الزراعة العضوية منذ ثلاثين عاما.بالنسبة لهم, هذا الخيار هو تحد بحد ذاته.

“ بواسطة الطرق المكثفة, نعمل على تعقيم التربة و نزرع البذور على مساحات شاسعة و نقضي على المتسلقات و الأعشاب و على المواد العضوية في التربة مما يجعلها مكثفة بالمعادن .”

آخر مرحلة , هي تحضير السلال بأحجام مختلفة و متنوعة , و تنقل إلى المستهلكين .
في المدينة, في مراكز معينة , لا يوجد بها بليون إلا عشرون وحدة , إذ يستطيع المستهلكون التقدم نحو تلك المراكز لجلب المنتجات المطلوبة عبر الأنترنت بداية الأسبوع .

مارتان موجود دوما هنا, و هو حلقة وصل بين الريف و المدينة .
“ أريد أن أكون صريحا, المنتجون يؤدون عملا جبارا و هم متفانون جدا” .
سفرين, لديها ثلاثة أطفال, و هي لا تعارض شراء منتجات غير عضوية,تحبذ سفرين الالتقاء بالمنتجين و التعرف إلى نشاطاتهم و ظروف عملهم, حتى الأطفال يحبون ذلك

سفرين:
“ من المهم جدا بالنسبة لي الاحتفاظ بعلاقة مع الطبيعة , مع ما ينتج في كل موسم , لأن ذلك يجعلنا على اطلاع كاف بما يحصد بالقرب منا. و أدركت أن الأسعار ليست غالية, مقارنة بما يعرض من فواكه و خضار في المجمعات التجارية التي تجلب من مختلف بقاع العالم و التي تفقد كل الفيتامينات بسبب المدة التي تستغرقها عمليات النقل “.

اختيار المحرر

المقال المقبل
بدء اليوم الثالث من مؤتمر كوبنهاغن على وقع النقاشات المحتدمة

العالم

بدء اليوم الثالث من مؤتمر كوبنهاغن على وقع النقاشات المحتدمة