عاجل

عاجل

تغييرات مهمة في مجالي الأمن والعدالة بفضل معاهدة لشبونة

تقرأ الآن:

تغييرات مهمة في مجالي الأمن والعدالة بفضل معاهدة لشبونة

حجم النص Aa Aa

معاهدة لشبونة المثيرة للجدل حتى بعد إقرارها تحاول الرد على تطلعات المواطنين الأوروبيين في مجالي الأمن والعدالة. المعاهدة التي دخلت حيز التنفيذ منذ الأول من هذا الشهر تعترف بوجود وكالة الشرطة الأوروبية اليوروبول وتزيد من صلاحياتها حتى تنجح في مكافحة الجريمة المنظمة في أوروبا.

مدير اليوروبول روب واينرايت يقول : “ معاهدة لشبونة تأتي ببعض التغييرات الهامة بالنسبة للإطار القانوني لليوروبول. هذا يعطينا سلطات وصلاحيات جديدة. لأول مرة نملك صلاحية التحقيق بشأن السفاحين مثلا الذين يتنقلون في جميع أرجاء أوروبا. لكن يجب أن يبقى تركيزنا منصبا على الأوليات الكبرى لمكافحة المجموعات الإرهابية وتلك المتاجرة في المخدرات”.

في المقابل وحدة التعاون القضائي اليوروجيست ستشهد بفضل معاهدة لشبونة تغييرات مهمة على مستوى صلاحياتها كما يوضح ذلك مدير هذه الهيئة الأوروبية الذي تم تأسيسها في العام ألفين واثنين.

مدير اليوروجيست خوسيه لويس لوبيز داموتا يصرح : “ مع معاهدة لشبونة ستتمتع اليوروجيست بسلطة أخذ القرارات والشروع في تحقيقات وملاحقات قضائية. إنه تغيير مهم للغاية. ثانيا اليوروجيست ستنسق كل هذه الأعمال بين مختلف السلطات الوطنية”.
معاهدة لشبونة تنص على اعتماد مبدأ التصويت بالأغلبية المؤهلة في مجالات الحرية والأمن والعدالة بالنسبة لمجلس الوزراء وآلية القرار المشترك بالنسبة للبرلمان الأوروبي حتى يتعزز استتباب الأمن والعدل في كل أرجاء أوروبا.