عاجل

بعض من المعلومات عن الثلاثة آلاف فرنسي الذين تتهمهم الحكومة الفرنسية بالتهرب الضريبي عبر وضع أموالهم في حسابات بنكية سرية في سويسرا، البعض منها مسروق حسب تقرير أصدرته صحيفة لوباريزيان الفرنسية يوم الأربعاء.

وزير الميزانية الفرنسي إريك فورت الذي أعلن عن حيازته لتلك القائمة في الصيف الماضي، رفض التعليق على تقرير لوباريزيان الذي قال إن وزارة الاقتصاد الفرنسية حصلت على تلك القائمة بطريقة غير مشروعة، حيث إن موظفا تقنيا في بنك إتش إس بي سي بجنيف سرق تلك القائمة وأعطاها للوزارة، وهو الآن يعيش في فرنسا. وقللت إتش إس بي سي من عدد الأشخاص الذين تكون معلوماتهم قد سرقت، بينما فتحت الحكومة السويسرية تحقيقا قضائيا لكشف ملابسات القضية.