عاجل

نددت الولايات المتحدة بالتفجيرات الانتحارية الدموية التي طالت العاصمة العراقية بغداد يوم الثلاثاء مؤكدة أنها لن تغير خطتها للانسحاب من العراق، على لسان قائد القوات متعددة الجنسيات الجنرال ريموند أودييرنو في حديث أجراه مع الصحافة الأمريكية: “أعتقد أنه من المهم أن تحمي قوات الأمن العراقية مواطنيها. مكافحة التفجيرات الانتحارية أمر صعب للغاية. ولكن تلك القوات تقوم بواجبها جيدا، وسنواصل مساندتنا لها في مساعيها”.

يشار إلى أن حصيلة الانفجارات الخمسة التي استهدفت سوقا ودورية للشرطة ومباني حكومية: مئة وسبعة وعشرون قتيلا وأكثر من أربعمئة جريح. في السياق ذاته اتهم ناطق باسم الجيش العراقي تنظيم القاعدة في العراق وأعضاء من حزب البعث المنحل بالوقوف وراء هذه التفجيرات. وفي ما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث بين الأنقاض عن القتلى والجرحى، أكدت الحكومة العراقية أن الانتخابات التشريعية ستعقد يوم السابع من مارس آذار القادم.