عاجل

عاجل

حماية الغابات الإستوائية

تقرأ الآن:

حماية الغابات الإستوائية

حجم النص Aa Aa

“شبح الغابة” عبارة عن تكوين فني عملاق، وضع بجانب مبنى البرلمان الهولندي. ليذكر بالخطر المحدق بالغابات الإستوائية المطيرة.

أنجيلا بالمر فنانة تشكيلية وهي صاحبة فكرة نثل جذوع اشجاء عملاقة الى كوبنهاغن؟

“ صممت هذا العمل كوني فنانة، ويذهلني عدم الإكتراث حيال المخاطر المحيقة بالغابات الإستوائية التي تفقد كل أربع ثوان ما يعادل مساحة ملعب كرة قدم. وهذه الأشجار هي من غانا، حيث يتم العمل على إعادة التشجير المستدام والسؤال هل من دول أخرى تعمل على مشروع مماثل لإعادة تأهيل الغابات؟

سؤال طرحته يورونيوز على البروفسور اريلد انجلسن

صوت أريلد أنجلسن استاذ علم الحياة في النرويج:
هل من دول غير غانا تعمل على إعادة تأهيل غاباتها بشكل مستدام؟

البروفسور انجلسن: “ هناك العديد من الدول. الغابات الإستوائية تغطي حوالي مئة دولة، أربعون منها تعمل على حماية غاباتها حسب مخطط وطني.لخفض الإنبعاثات الناتجة عن قطع الغابات.”

يورونيوز : لماذا أخفقت معظم خطط حماية الغابات؟ – ارليد انجلسن : “المزارعون الفقراء بحاجة لأراض زراعية كذلك الشركات الكبرى، وهم يقطعون الأشجار للحصول على المال، والفكرة من الريد “خطة خفض الإنبعاثات الناجمة عن قطع الغابات“، تكمن بتمويل حماية الغابة ما يعني أن حمايتها قد تكون أكثر ربحاً لهم.