عاجل

لا نجاة تحت الأنقاض، في ليل تركيا الطويل، حيث أدى انفجار في منجم للفحم في شمال غرب تركيا إلى مقتل ستة واحتجاز حوالي ستة عشر عاملا تحت الأنقاض، اعلنت وفاتهم ويرجح أن سبب الانفجار هو تسرب غاز الميثان.

وقد هز الإنفجار الذي وقع مساء الخميس مدينة مصطفى كمال باشا في محافظة بورصة، فيما وتتواصل أعمال الإنقاذ لتحرير محتجزين تحت الأنقاض على عمق مئتين وعشرين مترا.

وكان وزير العمل عمر دينجر قد أعلن وصول فرق الانقاذ الى منطقة الحادث، آسفاً لمقتل جميع العمال. وكان مسؤولون افادوا، في وقت سابق، ان الإنفجار ادى الى مقتل ستة عمال فيما علق ثلاثة عشر اخرون تحت الانقاض.

وكان لتركيا أن عاشت عاماً أسود عام اثنين وتسعين حيث أدى انفجار منجم للفحم لمقتل مائتين وسبعين عاملاً بالقرب من منطقة البحر الأسود.