عاجل

ألفريدو أستيز الملقب بملاك الموت الأبيض والمتهم بجرائم ضد الإنسانية فيما عرف بالحرب القذرة في سبعينيات القرن الماضي بالارجنتين يحضر أولى جلسات محاكمته مرتديا ملابس غير رسمية وحاملا كتابا بعنوان “اقتل مجددا”, خطوة راها البعض استفزازا لهيئة المحكمة المدنية التي اشار أستيز في وقت سابق إلى عدم اعترافه بها كونه عسكريا سابقا.

يأتي هذا في وقت تجمع فيه العشرات من ناشطي المجتمع المدني أمام مبنى المحكمة للمطالبة بتنفيذ اقصى العقوبة في حق استيز.

ويحاكم استيز بتهمة تعذيب وقتل راهبتين فرنسيتين وصحفي وثلاثة من ناشطي حقوق الانسان ابان الحكم العسكري الارجنتيني والذي تم فيه تصفية آلاف من المعارضين اليساريين للحكم الديكتاتوري.