عاجل

تعيش ايطاليا هذا العام الذكرى الأربعين للإعتداءات التي طالت اجزاء مختلفة من البلاد، في احتفالات متنقلة في مختلف المدن الإيطالية، لا سيما مدينة ميلانو. انفجارات شهدتها عدة مدن بشكل متزامن واسترت حتى عام أربعة وسبعين.

لقد وجدت نفسي في صمت قاتل، لم أتمكن من المشي قطع من الزجاج دماء وأشلاء بشرية وكنت أتنقل في وسط هذه المجزرة

تفجيرات بقيت لغزاً في التاريخ الإيطالي فالبعض وضعها في سياق سياسة مرتبطة بالحرب الباردة وآخرون اعتبروها خطوة مرتبطة بسيايات اقصى اليمين المتطرف. أما الأكيد فهو أنها تخطت الثلاثة عشر ألف اعتداء أودت بأكثر من ثلاثمائة قتيل وخمسة آلاف جريح. مرحلة بقيت في تاريخ ايطاليا وتشهد عشرات المقابر والأسر على هذه المرحلة السوداء التي انجز حولها عشرات من الأعمال التلفزيونية.