عاجل

تقرأ الآن:

أعمال شغب واعتقالات تتخلل مظاهرات كوبنهاغن


أعمال شغب واعتقالات تتخلل مظاهرات كوبنهاغن

حوادث عنف تخللت مظاهرات كوبنهاغن للمطالبة بإجراءات فعالة لمواجهة التغيرات المناخية. مجموعة من نحو ثلاثمائة متظاهر ملثمين ويرتدون لباسا أسود اللون قامت بتحطيم واجهات المتاجر ونوافذ مبنى وزارة الخارجية الدانماركية بالحجارة والعصي.
ما أدى إلى اعتقال نحو أربعمائة شخص.

عارضة الأزياء هيلينا كريستنسن:
“حان الوقت للتحرك من أجل إحداث تغيير في حياتنا اليومية جميعا بحيث يُحدِث هذا التحرك تأثيرا كبيرا وشاملا”.

وفيما قدرت الشرطة الدانماركية عدد المشاركين في المظاهرات بنحو ثلاثين ألف شخص، تحدث منظمو التظاهرة عن مائة ألف شخص من مختلف البلدان والجنسيات، كلهم قلقون على مستقبل البشرية. المتهم الأول هو النظام الراسمالي.

مواطن نرويجي:
“أنا هنا لأطالب بتغيير النظام المالي وصياغته بالشكل الذي يعالج مشاكل المناخ. التغييرات الصغيرة غير كافية، يجب تغيير النظام بأكمله وتغيير الاقتصاد”.

المظاهرة تمت في أجواء عائلية عموميا حيث شارك فيها الكثير من الرضع والأطفال في هدوء تحت سماء مشمسة رغم البارد القارس.
هذا ما يؤكده مراسل يورونيوز في كوبنهاغن:
“هنا في كوبنهاغن تجمع تحالف من مختلف الآفاق في أجواء عائلية حيث يوجد الكثير من الرضع والأطفال مع عائلاتهم، كما يوجد بطبيعة الحال منتقدو الرأسمالية والمنظمات غير الحكومية والأحزاب السياسية”.

قلق المتظاهرين له ما يبرره حيث يموت نحو ثلاثمائة ألف شخص سنويا عبر العالم بسبب التغيرات المناخية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الالاف يتظاهرون في كوبنهاغن من أجل المناخ

الالاف يتظاهرون في كوبنهاغن من أجل المناخ