عاجل

مائة وثلاثون ألف أبخازي أدلوا السبت بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية منذ اعتراف موسكو باستقلالهم عن جورجيا قبل أكثر من عام. نسبة المشاركة المعلَنة بلغت أكثر من أربعين بالمائة عند منتصف النهار.
يتنافس في هذا الاستحقاق خمسة مرشحين، أوفرُهم حظا في الفوز الرئيس المنتهية ولايته سيرغي بَاغَابْشْ الذي تنتشر صوره بصحبة قادة موسكو ديمتري ميدفيديف وفلاديمير بوتين في كل شوارع أبخازيا.

لماذا يصوت السيد باغابش؟

“لأن الانتخابات تُشكل دائما حدثا هاما خصوصا بالنسبة لبلدنا الذي يُجري انتخابات ديمقراطية لأول مرة كدولة مستقلة مُعترَف بها”.

أبخازيا أعلنت انفصالها عن جورجيا خلال نزاع مسلح في بداية التسعينيات الماضية خلَّف آلاف القتلى. ولم يعترفْ بها حتى الآن سوى روسيا ونيكاراغوا وفنيزويلا.

جورجيا نددت بهذه الانتخابات التي تعتبرها غير شرعية ووصفتها بالمهزلة. الناطقة باسم الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي تعبر عن الموقف الجورجي الرسمي بالعبارات التالية: “الرئيسُ يعتبر أن قيام الكريملين بهذا النوع من الاستعراض غير أخلاقي في ظل وضعية الاحتلال التي تعيشها أبخازيا، والأهم هو إنهاء عمليات الخطف وووقف إقامة جدار برلين جديد وإنهاء التمييز العرقي”.

نتائج الانتخابات الرئاسية سيُعلن عنها الأحد، ومن المرجح أن لا تُحسَم إلا في الدور الثاني.