عاجل

نهار انتخابي طويل في تشيلي العاصمة التي شهدت منذ عشرين عاماً إسقاط دكتاتورية بينوشي. انتخابات تحمل للمرة الأولى تباشير وصول اليمين بمرشحه سيبستيان بينيرا الاوفر حظا للفوز بالانتخابات، وقد وعد بينيرا بعدم إغلاق ملفات قتلى ومفقودي عهد الديكتاتورية.

أبرز المنافسين، ادواردو فري مرشح وسط اليسار لانتخابات اليوم، ابن مناضل سياسي ابان عهد بينوشي تولى زمام الرئاسة بين عامي أربعة وتسعين وألفين،

وهذه الرئاسيات بمثابة ثمار عقدين من التطور الديمقراطي، فثمانية ملايين تشيلي ينتخبون اليوم في دورة رئاسية أولى بقوانين صارمة نظمت الحملة الانتخابية وحتى اجسام المرشحين.

قانون منتع الرئيسة الحالية ميشيل باشيليه المرأة الأكثر شهرة وشعبية والتي تخطت شعبيتها التسعين بالمائة أثناء الإنتخابات الأخيرة. يوم طويل تعيشه تشيلي جميع المؤشرات تؤكد بانتهائه بنتائج تدفع نحو دورة ثانية تجري في منتصف الشهر الأول للسنة الجديدة.