عاجل

تقرأ الآن:

برلسكوني يغادر المستشفى بعد الضربة الشهيرة


إيطاليا

برلسكوني يغادر المستشفى بعد الضربة الشهيرة

رئيس الوزراء الإيطالي المجروح سلفيو برلسكوني سيغادر المستشفى غذا بعد تلقيه العلاج،من الضربة التي كسرت أنفه وأسنانه. غير غير أن طبيبه الخاص قال إن برلسكوني سيجمد مهمه الحكومية لأسبوعين،حتى بع خروجه من المستشفى.

شعارات التضامن من رئيس الحكومة العليل هبت من كل حدب وصوب على المستشفى،وملأت جدران جنباته الخارجية.

وفيما اتهم أنصار برلسكوني جهاز حمايته الأمني بالتقصير في أداء مهامه،كان لوزير الداخلية الإيطالي رأي آخر..(..مهمة الأمن في هثل هذا الوضع حساسة ومعقدة،لكن ارتفاع حدة الخطابات السياسية واحتدامها في الآونة الأخيرة هو السبب،لا سيما الحملة المكثفة ضد رئيس الوزراء،الحملة تجاوزت قواعد التنافس الديمقراطي المشروع،وانتهى بنا المطاف في دوامة خطيرة من التقليد..).

برلسكوني الدامي تصدرت صوره واجهات الصحف الإيطالية على مختلف توجهاتها،فيما يربط بعض المحللين ما جرى بالماضي،ويقول أحدهم..(إيطاليا لها تاريخ طويل مع العنف السياسي،إذا ما ألقيت نظرة على المائة وخمسين عاما الأخيرة،أي منذ إقامة الوحدة الإيطالية،وعلى مر الأجيال حدتث هناك تغييرات كبيرة،وما أشبه اليوم بالبارحة،برلسكوني سيغادر منصبه في وقت قريب جدا،وستحدث هناك تغييرات كبيرة أيضا بالعنف أو بالسياسة وبرلسكوني سيسعى لاستغلال خلافات المعارضة).

الضربة التي كسترت أسنان برلسكوني ستحرمه من حضور قمة كوبنهاغن للمناخ،وقبل ذلك يخشى الإيطاليون أن يستمر نزيف العنف في مشهدهم السياسي