عاجل

ليلة رابعة قضاها رئيس الوزراء الإيطالي في المستشفى. سيلفيو برلوسكوني يعاني حسب الفريق الطبي المشرف على علاجه من آلام حادة في الرقبة بعد تعرضه لاعتداء الأحد على يد شخص يعتقد أنه مختل عقليا، ما اسفر عن كسر في الأنف وجروح في الشفاه ترتب عنها انتفاخ في الوجه “مددنا إقامته في المستشفى، لأن رئيس الوزراء مازال يعاني من بعض الآلام، كما لايستطيع تناول الطعام بمفرده. لكن مع ذلكفحالته لا تدعو إلى القلق”.

الفريق الطبي يتوقع أن يغادر برلوسكوني صباح اليوم المستشفى إلى وجهة مجهولة حيث سيخلد للراحة طيلة أسبوعين على الأقل.

في مرآب السيارات بالمستشفى الذي يرقد فيه برلوسكوني، اعتقلت قوى الأمن رجلا قيل أيضا إنه مختل عقليا حاول التسلل إلى غرفة رئيس الوزراء الإيطالي.
وقد كشف استطلاع للرأي أن سبعة وأربعين بالمائة من الإيطاليين يعتبرون أن رشق سيلفيو برلوسكوني بمجسم فولاذي اعتداء معزول بينما يعتبر الباقون أنه يترجم حالة الاحتقان وتدني ستوى العمل السياسي في إيطاليا.