عاجل

تقرأ الآن:

عالم الأعمال والبيئة


العالم

عالم الأعمال والبيئة

هذه الشابة طلبت من مراسلة يورونيوز، مونيكا بيني، طرح هذا السؤال على المستثمرين في القطاع الخاصة وعالم الأعمال.

“أفكر كيف يمكن للمؤسسات الخاصة والمستثمرين ، العمل للحد من التغير المناخي كون السياسيين غير جادين “؟

مونيكا بيني نقلت السؤال الى مدير عام فيرجين ميغا ستورز: “سيد برانسون، إذا توجب عليك الإختيار ما بين الأعمال والبيئة ماذا تختار؟

ريتشارد برانسون:

“لا أعتقد أنه يجب أن يكون هناك إختيار ما، على الحكومات أن تحدد أهدافاُ تحققها المؤسسات، وإذ لم تحققها تفرض عليها عقوبات. وفي حال حقق عالم الأعمال هذه الأهداف يمكن الإطمئنان أن جزر المالديف والأماكن الخلابة الأخرى لن تختفي تحت المياه”.

-و هل يمكن للقطاع الخاص أن يكون القائد ؟ في حال إخفق السياسيون؟

ريتشارد برانسون:

“إذا أخفقت الحكومات بالتوصل الى إتفاق يوم الجمعة أعتقد أن خلية الكربون، وهي منظمة أطلقناها مؤخراً ستدعو الى اجتماعات مع قطاعات خاصة مختلفة، كقطاع الشحن، والطيران، والإتصالات، عندها سيحدد القطاع الخاص أهدافه ويتأكد من تحقيقها .”

هل يمكن للأعمال أن تنقذ الكوكب؟

“إذ لم تتوصل الحكومات الى إنقاذ الكوكب، سيتوجب على عالم الأعمال القيام بذلك”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
يورونيوز تسأل وكوبنهاغن تجيب

العالم

يورونيوز تسأل وكوبنهاغن تجيب