عاجل

تقرأ الآن:

خيبة اما في قمة كوبنهاغن ودول الجنوب تحتج على نص الاتفاق والناشطون يصفونه بالكارثة


العالم

خيبة اما في قمة كوبنهاغن ودول الجنوب تحتج على نص الاتفاق والناشطون يصفونه بالكارثة

خيبة امل واسعة في كوبنهاغن ومواقف رافضة واحتجاجات قوية من عدد من مندوبي دول الجنوب للاتفاق الذي تم التوصل اليه حول تغير المناخ والذي اقترحته الولايات المتحدة والدول الصناعية وبعض الدول النامية الرئيسية.
قادة العالم اتفقوا على تحديد سقف ارتفاع حرارة بدرجتين مئويتين وهذا كان ايضا مخيبا لامال الكثيرين اضافة الى كون الاتفاق في حد ذاته غير ملزم. جوزيه مانوال باروزو رئيس المفوضية الاوربية قال أنا لن أخفي خيبة أملي فيما يتعلق بالطبيعة الملزمة أو غير الملزمة للاتفاق في المستقبل. وحول هذه النقطة بالذات فان النص المتفق عليه اليوم هو اقل بكثير من توقعاتنا.

وكان الرئيس باراك اوباما قد اعلن ان اتفاقا مهما وغير مسبوق قد تم التوصل اليه ولكن التقدم المسجل غير كاف فيما اوضح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركلا ستنظم محادثات جديدة في بون حول المناخ خلال ستة اشهر.

الا ان المدافعين عن البيئة نددوا بالاتفاق.وقال مدير منظمة غرينبيس في فرنسا هذه هي الكارثة هذا يمثل أساسا عدة خطوات إلى الوراء بالمقارنة مع كيوتو. ليس هناك مادة وجوهر في هذا الاتفاق ولم يعد هناك أي إشارة إلى العلم .

اوباما اعتبر ما تحقق في كوبنهاغن ليس النهاية ولكن بالاحرى البداية وساركوزي قال انه ليس ممتازا ولكنه افضل اتفاق ممكن.

اختيار المحرر

المقال المقبل
المباحثات الأخيرة في كوبنهاغن تبحث عن اتفاق

العالم

المباحثات الأخيرة في كوبنهاغن تبحث عن اتفاق