عاجل

مرتكبو سرقة معتقل أوشفيتز ليسوا نازيين جدد

تقرأ الآن:

مرتكبو سرقة معتقل أوشفيتز ليسوا نازيين جدد

حجم النص Aa Aa

هي اللوحة النازية على مدخل معسكر أوشفيتز للاعتقال في بولندا، “أربيت ماخت فراي” بالألمانية، أو بالعربية” العمل يحرر”.. لوحة أثيرت حولها ضجة كبيرة في الأيام الماضية، بعد سرقتها، ليتبيّن اليوم أن سارقيها خمسة أشخاص محكومين سابقين لا علاقة لهم بالنازيين الجدد.

متحدث باسم الشرطة علّق على الأمر قائلا: “نحن راضون جدا عن النتيجة التي وصلنا إليها، وهو أمر جيّد بالنسبة إلى بولندا والعالم بأسره. إلا أنه أمر سيئ جدا لأولئك الذين تجرأوا على القيام بهذا العمل غير المسبوق”.

مصير سيء إذن ينتظر السارقين، فحسب الشرطة التي لا تستبعد إمكانية سرقتهم اللوحة لصالح أحد النازيين الجدد، هم يواجهون عقوبة قد تصل إلى عشر سنوات من السجن.

معسكر أوشفيتز، الذي بات معلما يرتاده مئات الآلاف كل عام، لقي فيه أكثر من مليون شخص معظمهم من اليهود حتفهم على أيدي النازيين بين عامي أربعين وخمسة وأربعين من القرن الماضي.