عاجل

شانغهاي، في ورشة تحضيرات مستمرة. المدينة تستعد لاستضافة معرض عالمي عام 2010. العمل متواصل لانهاء كل شيء قبل الافتتاح في الأول من أيار/مايو المقبل. ومن المتوقع حضور 70 مليون زائر.

وللمرة الأولى الاتحاد الأوروبي يشارك بحدث مماثل.

“مدينة افضل ، حياة افضل” تحت هذا الشعار تجري التحضيرات على قدم وساق والمجسم الذي يتم تحضيره للمعرض يظهر مكاناً يسعى لتحسين نوعية الحياة والبيئة والتخطيط المدني الصديق للبيئة. عناوين يعتبرها الاتحاد الاوروبي تعنيه بشكل مباشر وهو ما سيسعى لتقديمه في الجناح البلجيكي:

سيرج آبو سفير الاتحاد الاوروبي في الصين:
سنغتنم هذه الفرصة للتعريف بالاتحاد الأوروبي وسياساتنا في مجال البيئة، ، وأيضا لإعطاء صورة أكثر احتفالية عن أوروبا، فالعالم يعرفنا فقط من خلال الاجتماعات والمؤتمرات والقمم وغيرها، فنريد أن نظهر قليلا المطبخ الأوروبي، والثقافة الأوروبية، وكرة القدم وغيرها، وكل هذه المواضيع هي محببة لدى الصينيين ونرغب بتقديمها في هذا المعرض “.

في هذا السياق، تسعى الصين لتقديم صورة مشرقة، بدأتها بحملة تدعو الجميع للتصرف بشكل مرحب، وأكثر مدنية خاصة وأن الكثير من العادات التقليدية في الصين قد لا تروق للزوار.