عاجل

كوناكري تحت المجهر الدولي: أحداث أيلول جريمة انسانية

تقرأ الآن:

كوناكري تحت المجهر الدولي: أحداث أيلول جريمة انسانية

حجم النص Aa Aa

قمع الجيش الغيني بالرصاص الحي، تظاهرة الثامن والعشرين من أيلول/سبتمبر في العاصمة كوناكري، صنفت كجريمة ضد الإنسانية في تقرير لجنة التحقيق الدولية التابعة الأمم المتحدة.

حسب التقرير، مائة وستة وخمسون شخصا من أنصار المعارضة في البلاد على الأقل قتلوا أو باتوا في عداد المفقودين، وما يزيد عن مائة امرأة تعرّضت للاعتداءات الجنسية في هذا اليوم، لدى مشاركتهم في تجمع بذكرى استقلال هذا البلد الواقع غرب القارة الأفريقية، للاحتجاج على نظام الحكم العسكري فيها برئاسة موسى داديس كامارا.

كامارا الذي أكد أن لا علاقة له بهذا القمع الدموي، يتحمل مسؤولية جنائية عما حصل، كما تؤكد المنظمة الدولية في تقريرها.