عاجل

تقرأ الآن:

الأراضي الفلسطينية تستعد للإحتفال بأعياد الميلاد


العالم

الأراضي الفلسطينية تستعد للإحتفال بأعياد الميلاد

الأراضي الفلسطينية تستعد للإحتفال بعيد الميلاد المجيد بالرغم من أنّ الأجواء غير مهيأة لذلك. أجواء الفرحة بالعيد لم تنس الفلسطينيين آلام الحرب التي يعيشونها يوميا في ظلّ إنقسام وتشرذم الصف الفلسطيني . ورغبة منها في مشاركة الفلسطينيين في هذه الإحتفالات، قامت بلدية القدس بتوزيع المئات من أشجار عيد الميلاد مجاناً على السكان.
  
المتاجر بدورها عرضت ما لديها من سلع بمناسبة أعياد الميلاد، فرصة لإقتناء مستلزمات عيد الميلاد والسنة الجديدة.
 
عدد المسيحيين في إسرائيل والأراضي الفلسطينية تناقص خلال السنوات الأخيرة بسبب الهجرة ويعيش الآن ما يزيد عن مائة وعشرين ألف مسيحي من عرب إسرائيل إضافة إلى خمسين ألف في الضفة الغربية وحوالي ثلاثة آلاف وخمسمائة في قطاع غزة.
 
أعياد الميلاد في قطاع غزة تصادف سلسلة من الفعاليات التي تنظمها حركة حماس
والفصائل الفلسطينية بمناسبة مرور عام على عملية الرصاص المصبوب التي شنتها الدولة العبرية على القطاع. ما جعل البعض يرى أنّ الأجواء غير مهيأة للإحتفال
بالأعياد لأنها تتزامن مع ذكرى حرب مؤلمة.
 
ورغم أنّ مسيحيي غزة أكدوا أنّ أعياد الميلاد في القطاع ستقتصر على الطقوس الدينية والصلوات في الكنيسة وتبادل الزيارات بين الأقارب والأصدقاء، إلاّ أنّ بعضهم أشار إلى ضرورة إدخال الفرح والسرور على قلوب الأطفال ومحو آثار الحرب.