عاجل

تقرأ الآن:

الصقيع يقتل في أوروبا...و السلطات تكافح الثلوج


العالم

الصقيع يقتل في أوروبا...و السلطات تكافح الثلوج

الثلوج في كل مكان بأوروبا، فألبستها منذ نهاية الأسبوع المنصرم، ثوبا واحدا لونه أبيض، مخلفة صعوبات في حركة النقل و خسائر في الأرواح.

ففي بولندا لقي تسعة و سبعون شخصا حتفهم، بسبب موجة الصقيع، إذ بلغت درجات الحرارة في الأيام الأخيرة عشرين تحت الصفر.

الشرطة البولندية أوضحت أن معظم الضحايا من المشردين، ماتوا جراء البرد القارص، دون أن يشعروا تحت تأثير الكحول.

وتقوم الشرطة وأجهزة الإسعاف، منذ أيام بدوريات في الأماكن، التي يتركز فيها المشردون، ولا سيما في الحدائق العمومية، حيث يقيم هؤلاء في فصل الشتاء، وذلك لنقلهم إلى مراكز إستقبال وضعت تحت تصرفهم.

أما في بريطانيا، فقد إضطر حوالي مئة شخص من المتسوقين والعاملين بأحد المتاجر، في شمال غرب لندن، لقضاء ليلة الإثنين الماضي داخل المتجر، بعدما حاصرتهم الثلوج.

و قد إستمر هطول الثلوج فى بريطانيا يوم أمس، مما أعاق الحركة المرورية وحركة الطيران، حيث ترك الألاف سياراتهم بعد حدوث إختناقات مرورية فى عدة أماكن. فيما
أغلقت مدارج المطارات مؤقتا وألغي عدد من الرحلات فى مطارات لندن مثل جاتويك وستانستيد ولوتون.

الحال لا يختلف كثيرا عند الجارة الشرقية ألمانيا. ففي مطار فرانكفورت، أكبر مطارات البلاد، حوصر حوالي ثمانية ألاف مسافر في المطار أمس الثلاثاء، و إضطر حوالي ثلاثة ألاف منهم إلى النوم في المطار، بينما تم نقل خمسة ألاف إلى فنادق، بعد توقف الرحلات بسبب إعتبار مدارجه الثلاثة غير صالحة بسبب الجليد.

“ لقد تم إلغاء رحلتي بسبب سوء الأحوال الجوية. كنا في الطائرة عندما طلبوا منا العودة إلى المطار، لأن أرضية الأخير لا تسمح للطائرة بالإقلاع، بسبب الجليد “ تقول هذه المسافرة الألمانية.

وفي إيطاليا، إنتظمت حركة المرور أمس الثلاثاء في ميلانو، شمال إيطاليا، بفضل عمل نحو أربعمئة جندي على إزالة الثلوج في المدينة. فيما بقيت طرق أخرى في البلاد مغلقة بسبب إستمرار هطول الثلوج.