عاجل

خاتمة يمكن القول إنها سعيدة انتهت بها حادثة تحطم الطائرة التابعة لشركة أميركان إيرلاينز في مطار كينغستون في جامايكا. فلا قتلى في الحادثة، والجرحى تسعون من أصل مائة وأربعة وخمسين شخصا كانوا على متن الطائرة، جروح جميعهم طفيفة.

قائد الطائرة القادمة من مطار ميامي الأميركي إلى كينغستون تمكن من إيقافها على شاطئ على مقربة من المدرج الذي حط عليه.

شاهدة عيان قالت: “رأينا ما يشبه ومضة بشكل مفاجئ، وشعرنا باصطدام الطائرة. هرعنا إلى الخارج. ولم نعرف إن كانت الطائرة ستنفجر، لذا حاولنا الخروج بأسرع ما يمكن بمساعدة المضيفين وبعض الركاب، وساعدنا الأطفال وبعض كبار السن الذين كان الأمر صعبا عليهم”.

وفيما أكدت السلطات الصحية هنا أن معظم المصابين خرجوا من المستشفى، فإن أميركان إيرلاينز لم توضح أسباب الحادث.

غير أنه حسب بعض الركاب، فالطائرة حطت بسلام، والحادثة وقعت بسبب المطر الغزير الذي حال دون توقفها على المدرج، فاصطدمت بحاجز عند نهايته ما أدى إلى تحطم أجزاء منها.