عاجل

تقرأ الآن:

مسيحيو العراق يحيون عيد الميلاد وسط مخاوف من أعمال العنف


العراق

مسيحيو العراق يحيون عيد الميلاد وسط مخاوف من أعمال العنف

كنائس العراق أضاءت أنوارها للاحتفال بعيد الميلاد وسط إجراءات أمنية مشددة. الجيش العراقي وضع في حالة استنفار قصوى لاسيما في المدن والمحافظات التي تتركز بها الطائفة المسيحية كنينوة وكيركوك في الشمال إضافة إلى بغداد. اجراءات لم تشجع المسيحيين على المشاركة في القداس كما لوحظ في كنيسة العذراء مريم بالعاصمة العراقية.

أعمال العنف التي خلفت الخميس في كل العراق نحو ثلاثين قتيلا، كانت قد بلغت ذروتها ضد المسيحيين في نهاية العام الماضي مجبرة اثني عشر ألفا من أبناء الطائفة المسيحيية على مغادرة العراق.
وقد تراجع العدد الإجمالي للمسيحيين من ثمان مائة ألف إلى خمس مائة وخمسين ألفا منذ العام ألفين وثلاثة مع بداية الحرب على العراق واشتعال نيران الاقتتال الطائفي بين العراقيين.