عاجل

إحدى عشرة سنة في حق المنشق الصيني لو تشياوبو

تقرأ الآن:

إحدى عشرة سنة في حق المنشق الصيني لو تشياوبو

حجم النص Aa Aa

الدعوات التي رفعتها الدول الغربية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بشأن إطلاق سراح المعارض الصيني لو تشياوبو لم تلق آذاناً صاغية من طرف السلطات الصينية.
محكمة بكين أصدرت في حق المنشق الصيني البارز، حكماً بالسجن لمدة إحدى عشرة
سنة بعد إدانته بالطعن في سلطة الدولة. الحكم أثار إستياء ممثل هيومن رايتس ووتش:

“ هذاالحكم قاسٍ جداً إننا نشعر بالدهشة والصدمة لقرار الحكومة الصينية معاقبة ليو شياوبو بهذه الشدة، مع العلم بأنه بريء تماما من كل التهم التي وجهت إليه”.

السلطات الصينية حرصت على تنظيم محاكمة أستاذ الأدب السابق خلف أبواب مغلقة حيث منعت المعارضين والأجانب من حضور المحاكمة. إلاّ أنّ هذا لم يمنع تجمع عدة معارضين وديبلوماسيين أجانب أمام المحكمة.

ممثل السفلرة الأميركية في بكين:

“ نطالب مرة أخرى الحكومة الصينية بإطلاق سراحه فورا، وندعو إلى إحترام حق الشعب الصيني في التعبير السلمي عن آرائه السياسية لصالح الحريات الأساسية ، والحق في التظاهر”.

لو تشياوبو مدافع شرس عن الديمقراطية في الصين حيث شارك في تحرير ميثاق صفر-ثمانية الداعي إلى إحترام حقوق الإنسان وصين حرة وديمقراطية ودستورية.

وتزامن إعلان الحكم عن لو شياوبو مع فترة إحتفالات عيد الميلاد في الغرب التي
غالبا ما تستغلها السلطات الصينية لتصفية الحسابات مع معارضيها.