عاجل

خلال عظة قداس عيد الميلاد، الخامس الذي يحييه البابا بنيديكتوس السادس عشر، ندد الحبر الأعظم بالأنانية بكل أشكالها “إن الأنانية الفردية والجماعية تجعلنا سجناء مصالحنا ورغباتنا التي تتعارض مع الحقيقة وتفرق بيننا”.

البابا ندد أيضا في عظته التي القاها باللغة الإيطالية بالنزاعات عبر العالم واعتبر أنها ناجمة عن انغلاق الأشخاص في إطار مصالحهم وأرائهم الخاصة. لكن الحادث الذي تعرض له الحبر الأعظم كان اللحظة التي ظلت عالقة في أذهان الآلاف ممن شاركو في هذا القداس.

وكان البابا بنيديكتوس السادس عشر قد أوقد قبل القداس شمعة الحب من على شرفة كاتدرائية القديس بطرس حيث يعطي اليوم بركة “أوربي إيتوربي” التقليدية بستين لغة بينها اللغة العربية.