عاجل

ظهر البابا بنديكتوس السادس عشر على شرفة كاتدرائية القديس بطرس وهو في صحة جيدة بعد الاعتداء الذي تعرض له خلال قداس منتصف الليل, لإلقاء مباركته لعيد الميلاد “الى المدينة والعالم” كما كان مقررا. وأمام ساحة تغص بحشود المؤمنين قال البابا إن المجتمع يتأثر حاليا بعمق بأخطر أزمة اقتصادية .ودعا الحبر الأعظم الى “استقبال” المهاجرين الذين يدفعهم “الجوع” و“التعصب” أو “تدهور” البيئة.
كما عبر أيضا عن تضامنه مع “أولئك الذين ضربتهم الكوارث الطبيعية والفقر في
المجتمعات الغنية أيضا. “ عيد ميلاد مجيد” قالها البابا ب 60 لغة.