عاجل

تقرأ الآن:

الأوضاع تبقى على حالها في غزة بعد سنة من ذكرى الهجوم الإسرائيلي


غزة

الأوضاع تبقى على حالها في غزة بعد سنة من ذكرى الهجوم الإسرائيلي

في الذكرى الأولى للهجوم الإسرائيلي على قطاعهم لبى الآلاف من الغزيين دعوة حركة حماس للتظاهر ضد الجدار الذي بدأت السلطات المصرية إقامته على حدودها مع القطاع.

وبعد مرور عام كامل على ذلك الهجوم، لم تتغير الأوضاع المتأزمة بين الفصيلين الفلسطينيين حماس وفتح، ولا بين حماس وإسرائيل.

المواطنون الغزيون لم يخفوا استياءهم من الوضع الحالي، وسط لوم البعض للفصيلين الفلسطينيين على تدهور الأوضاع، على غرار هذه السيدة التي قالت: “لا نرى حماس ولا فتح، إنهما مجرد خيال. ولا أحد يقف مع الناس”.

قال أحد الغزيين: “لم أر أي تقدم منذ تلك الحرب. كل شيء راكد”.

وبسبب الحصار الخانق فإن المواطنين الغزيين يستعملون حجارة بيوتهم التي دمرت في الحرب لإعادة بنائها من جديد، مع انتشار اليأس والإحباط في نفوس الكثير.

قال أحد الغزيين: “لم أر أي تقدم منذ تلك الحرب. كل شيء راكد”.

يشار إلى أن ست عشرة منظمة إنسانية غير حكومية وجهت اللوم للمجتمع الدولي برمته على تدهور الأوضاع بقطاع غزة.