عاجل

إلى جانب محاربة الفساد، تحجز اللعبة الإعلامية مكانها في تقديم أفضل صورة في الإنتخابات الكرواتية غداً الأحد. فمن إبداء المواهب إلى تقديم أفضل صورة إعلامية قريبة من الجماهير.

أبرز المرشحين ايفو يوزيبوفيتش عن الحزب الديمقراطي الإشتراكي، غير أن استطلاعات الرأي الأخيرة، لا تعطيه نسبة تمكنه من تخطي حاجز الخمسين بالمائة من الأصوات، وبالتالي التوجه إلى دورة ثانية يبدو أمراً محتوماً.

أما عمدة زغرب، ميلان بانديتش صاحب الجذور البوسنية، فقد واصل معركته مستقلاً وتوجه نحو البوسنة بحثاً عن جذب أصوات كروات البوسنة. أما نادان فيدوزيفيتش أو “جورج كلوني” كرواتيا لشبهه بالنجم الأميركي، فيحمل بيده ملف مكافحة الجريمة في كرواتيا.

يوم طويل ستفتح فيه الصناديق لأربعة ملايين ناخب إضافة لأربعمائة ألف منتشرين في أنحاء العالم سيحددون المصير والمسار لخمسة أعوام من التاريخ الكرواتي، وتحسم في العاشر من كانون الثاني الهدية الرئاسية في بداية العام.