عاجل

هؤلاء الرهبان تجمعوا اليوم في فوكيت بتايلندا، لإحياء الذكرى الخامسة للتسونامي الذي ضرب الأرخبيل التايلندي؛ واحدة من أسوأ الكوارث الطبيعية التي ضربت آسيا. فأكثر من خمسة آلاف شخص سقطوا في تايلاند وحدها في غضون ساعات.

إحياء الذكرى نظمته البلدية في المدينة بالمشاركة مع أهلها وعدد من السواح وقام الجميع بتقديم الهدايا والمساعدات للناجين ولمساعدة المدينة، القابعة في جنوب تايلاند والتي تعتبر أحد أهم المرافق السياحية في البلاد وتشكل أربعين بالمائة من مدخول السياحة.

صلاة تشكل واحدة من آلاف الحفلات التي تنظم في جنوب شرق آسيا. فهنا ومنذ خمسة أعوام ضرب غضب الطبيعة بعنف، وسقط الآف وتغيرت ملامح مدن وقرى بعضها خرج من الأزمة وبعضها ما زال يسعى لمحو آثارها.