عاجل

ملايين الشيعة في عدد من الدول الإسلامية أحيوا الأحد ذكرى عاشوراء.

فهنا في العراق تجمع الملايين عند أضرحة ومساجد في أنحاء البلاد، لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، قبل أكثر من ثلاثة عشرقرنا، في مشهد هو الأكبر في تاريخ العراق الحديث.

إحياء الذكرى جرى هذا العام وسط إجراءات أمنية مشددة، شارك فيها أكثر من مئاتي ألف من قوات الأمن.

أما في باكستان، فإحياء الذكرى لم يمر بسلام، فقد قتل خمسة أشخاص على الأقل، عندما فجر صباح الأحد إنتحاري نفسه أمام مسجد شيعي في مظفر أباد، عاصمة كشمير الباكستانية، الواقعة شمال شرق البلاد.

شيعة لبنان بدورهم أحيوا ذكرى عاشوراء، و التي تميزت بكلمة، حسن نصر الله،
الأمين العام لحزب الله.

نصر الله خاطب الجماهير عبر شاشة عملاقة في الضاحية الجنوبية من بيروت، جدد
فيها وعده بـالمواجهة والصمود لو فرضت إسرائيل حربا على لبنان. مناشدا في الوقت ذاته، مصر وقف بناء الجدار على الحدود مع غزة، وإلا يجب أن تكون موضع إدانة كل العرب والمسلمين.

أما إحياء عاشوراء في أفغانستان فقد ميزته هذه الطقوس.

يذكر أن الشيعة يشكلون نسبة ثلاثين في المئة، من سكان أفغانستان، وهم يتركزون في وسط البلاد وشمالها.

إجراءات أمنية مشدد للرحلات الجوية المتجهة للولايات المتحدة بعد محاولة الشاب النيجيري تفجير إحداها

العالم

إجراءات أمنية مشدد للرحلات الجوية المتجهة للولايات المتحدة بعد محاولة الشاب النيجيري تفجير إحداها