عاجل

تقرأ الآن:

صفقة مبادلة شاليط بأسرى فلسطينيين: مفاوضات الربع ساعة الأخير؟


العالم

صفقة مبادلة شاليط بأسرى فلسطينيين: مفاوضات الربع ساعة الأخير؟

نتانياهو يقول إنه ليس متأكدا من إمكانية التوصل إلى اتفاق مع حماس حول جلعاد شاليط ومبادلته بأسرى فلسطينيين لدى تل أبيب. والحكومة الإسرائيلية لم تصادق عليه خلال اجتماعها الأسبوعي.

نتانياهو قال:
“سألتقي الرئيس المصري يوم الثلاثاء بطلب مني. أنا مؤمن بأن لنا مصلحة مشتركة في دفع مسار السلام إلى الأمام بعدة طرق. خلال الأسبوع الماضي، جاءني عمر سليمان مثلما التقى آخرين. وأنا مصمم على مواصلة هذا الحوار الهام”.

آخر محطات المفاوضات حول شاليط، تتمثل في التوصل إلى قبول تل أبيب بمبدأ الإفراج عن نحو ألف أسير فلسطيني من بينهم أربعُمائة وخمسون يمكن إطلاقُ سراحِهم بمجرد التوقيع على الاتفاق بين حماس وإسرائيل. لكنها تشترط عدم الإفراج عن ثماني شخصيات قيادية كبيرة كالفتحاوي مروان البرغوثي وأحمد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. إسرائيل تشترط أيضا إبعادَ نحوِ مائةٍ وعشرين من هؤلاء الأسرى إلى خارج الأراضي الفلسطينية.

حماس تبدو مصممة على الإفراج عن الجميع، فيما أبدت مرونة بخصوص الإبعاد إذا كان الأسير هو الذي يختار منفاه وليس إسرائيل. كما تطمح حماس إلى تخفيض عدد المُبعَدين.

وإذا استمرت الخلافات حول هذه النقاط، لا يُستبعد أن تؤدي إلى تأجيل الصفقة عدة أسابيع أخرى. لكن حظوظ نجاح هذه المفاوضات لا تزال قائمة.