عاجل

تقرأ الآن:

القراصنة الصوماليون يعودون إلى خليج عدن ويستولون على ثلاث سفن


إثيوبيا

القراصنة الصوماليون يعودون إلى خليج عدن ويستولون على ثلاث سفن

القراصنة الصوماليون يضربون بقوة مرة أخرى في خليج عدن وشمال جزر السيشل..حيث وقعت في قبضتهم سفينة “سان جيمس بارك” التجارية البريطانية المحملة بمواد كيماوية وسفينة “المحمودية” اليمنية، إضافة إلى أخرى يونانية وطواقمها المقدرة بنحو ستين شخصا.

عبد الرحمن جنجلي وزير خارجية الصومال يعتقد أن حل مسالة القرصنة بالدوريات البحرية غير كافٍ:

“ما نحتاج إليه ليس مكافحة القرصنة في البحر فقط، بل يجب مكافحتها على اليابسة أيضا. ويجب تعزيز قوة الحكومة الصومالية ومؤسساتها الأمنية حتى تستطيع التعامل مع هذه المعضلة”.

خلال الأشهر الأخيرة، حول القراصنة ميدان هجماتهم إلى المحيط الهندي بسبب تضييق الدوريات العسكرية البحرية الدولية في المنطقة منذ ألفين وثمانية لحماية هذا الممر البحري الاستراتيجي.

غير أن الهجمات الأخيرة تؤكد أن هذه الإجراءات غير ناجعة.
خلال العام الجاري وإلى غاية نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي سُجلت ثلاثمائة وأربعة وسبعون عملية قرصنة في العالم، مائة وأربعة وسبعون منها من تنفيذ القراصنة الصوماليين واحتجزوا خلالها نحو ستمائة شخص من طواقم السفن المُعتدَى عليها.

بعض الملاحظين يرون أن حل هذه المعضلة يمر عبْر إعادة الاستقرار إلى الصومال وتعزيز نفوذ الدولة الصومالية. ومفتاح هذا الحل موجود بين يدي واشنطن.