عاجل

بدأ موسم تخفيض أسعار مبيعات التجزئة يوم السبت السادس والعشرين من الشهر الجاري في بريطانيا، لتكون بذلك الأولى في بلدان الاتحاد الأوروبي.

ويشهد موسم التخفيضات عادة إقبالا كبيرا من المستهلكين، إلا أن ما يميز هذه السنة هو الركود الاقتصادي الذي لا يزال حاضرا بقوة.

قالت ريتشارد بيركس، وهو محلل اقتصادي:
“السنة المقبلة ستكون صعبة جدا. سترتفع أسعار الفائدة والبطالة والضرائب. المستهلكون يمتلكون المال هذه السنة، وهم يعتقدون أن عليهم اغتنام الفرصة لأن السنة المقبلة ستكون صعبة”.

ولا تختلف الدول الأوروبية حول انطلاق موسم التخفيضات فحسب، بل إن مناطق الدولة الواحدة تختلف حول ذلك مثل ألمانيا التي لدى كل ولاية من ولاياتها موعد خاص لبدئه.

ويتوقع أن تحقق متاجر التجزئة أرباحا كبيرة وخاصة أن المستهلكين سيغتنمون انخفاض أسعار الفائدة وضريبة القيمة المضافة الذي لن يدوم طويلا.