عاجل

بيتر مور الرهينة البريطاني الذي خطف على أيدي جماعة عصائب الحق برفقة أربعة من زملائه في أيار مايو من عام ألفين وسبعة. بيتر أطلق اليوم سراحه وتم تسليمه للسلطات العراقية التي بدورها سلمته للبعثة الدبلوماسية البريطانية في بغداد، وكان ثلاثة من حراسه الشخصيين قتلوا بعد خطفهم ويبعى مصير الخامس غامضاً وقد صرح ميليباند بان المعلومات المتوفرة تؤكد مقتله الان ماكمانمي.