عاجل

عاجل

أعياد ... سجون ... النساء

تقرأ الآن:

أعياد ... سجون ... النساء

حجم النص Aa Aa

بسجن ريبيبيا في إيطاليا، أمضت النساء اللاتي يقضين عقوبة السجن عيد الميلاد مع أولادهن الذين نشأوا في قسم خاص داخل السجن. فبموجب القانون الايطالي، الأمهات اللاتي لا يزلن يرضعن أولادهن قد تتأخر فترة احتجازهن، بينما أمهات الأطفال دون سن الثالثة يجمعن مع أولادهن داخل قسم خاص لروضة أطفال في السجن.
 
 
“على الرغم من الفرحة والضحك وتبادل الهدايا إلا انك دائما داخل السجن، وتبقين شخصاً يمضي عيد الميلاد في أحد السجون. فالشخص الذي يمضي عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة هنا من دون أولاده وأقاربه هو بالتأكيد شخص يعاني. “
 
“كيف أمضيت عيد الميلاد؟ بحزن، لاني كنت دون أطفالي، فلدي طفلة أخرى في المنزل، كان أمراً مؤلما، خاصة وأن جميع الأطفال الآخرين كانوا هنا مع أمهاتهم. وأتى المتطوعون لمنحهم هدايا، فيما كان طفلي في المستشفى “.  
 
 
لكل حكايته في هذا السجن غير أن المشترك بينهن هو أن مايعيشه الناس من فرحة وانتظار للأعياد، تمر هذه اللحظات الفرحة بكل بطئ وتثاقل على هذه النسوة داخل الأسوار المغلقة.