عاجل

حادثة الطائرة دلتا ليلة عيد الميلاد كشفت عن ثغرة في نظام الأمن في الولايات المتحدة. ثغرة أثارت الكثير من الجدل في الأوساط الإعلامية والسياسية الأمريكية وحتى أوساط دافعي الضرائب الذين يتسائلون عن مصير المليارات التي يدفعونها وتصرف على أجهزة أمن لم تتمكن من إيقاف الشاب النيجيري عمر فاروق، هو  موضوع على قائمة المشتبه بهم. 
 
وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن مزيجا من فشل بشري وفشل في النظام أدى إلى ذلك الخرق الأمني الذي كاد أن يؤدي إلى كارثة. مؤكدا ضرورة التصرف بسرعة لسد هذه الثغرة لأن حياة الناس على المحك، حسب قوله.
 
وكالة الإستخبارات الأمريكية “السي آي إيه” أقرت بأن والد الشاب النيجيري حذرهم من أن لإبنه صلات بالقاعدة .. لكن المعلومات لم تصل إلى كل الأجهزة الأمنية في الوقت المناسب.  
 
هذا وكانت إحدى أذرع القاعدة في اليمن قد تبنت العملية مبررة إياها بأنها انتقام من هجمات أمريكية نفذت ضد المجموعة على الأراضي اليمنية.