عاجل

أوروبا في مهب الطبيعة

تقرأ الآن:

أوروبا في مهب الطبيعة

حجم النص Aa Aa

تعاني أوروبا من عواصف قاسية في بداية العام، حيث يتواصل هطول الأمطار في إيطاليا وتحديداً في السواحل الشرقية فمدينة توسكانة تغمرها الأمطار ويخشى من فيضان بحيرة ماساتشوكولي، فيما أعلنت حالة الطووارئ الثانية في إسبانيا حيث تعرضت الأندلس لطقس عاصف تسبب بتعطيل حركة القطارات والتوقعات للأيام المقبلة غير ثابتة.

وكذلك أعلنت الطوارئ بالدرجة الثانية في البرتغال خلال الأربع وعشرين ساعة المقبلة بعد أسبوع طويل من غضب متواصل للطبيعة، طال البشر والمزروعات.

أما في المقلب الأوروبي الشرقي فتتواصل العواصف الثلجية حتى نهاية الأسبوع فيما تواصل درجات الحرارة هبوطها حول معدل الصفر مئوية فيما حذرت الشرطة من التنقل على الدراجات النارية بسبب خطر التزحلق.

وأخيراً، في ألمانيا بعد أسبوع أبيض وسيمتد اللثوب الأبيض جنوباً حتى حدود النمسا، مترافقاً مع هبوط حاد لدرجات الحرارة لا سيما في المدن الشمالية.