عاجل

نظم مئات الالاف من انصار النظام الايراني مظاهرات حاشدة في كافة ارجاء البلاد للتنديد بزعماء المعارضة وللمطالبة بمحاكمة مثيري الشغب ومن اطلق عليهم المتظاهرون “رؤوس الفتنة”.

فتنة تحدث عنها ايضا الرئيس الايراني احمد نجاد الذي جدد اتهاماته للغرب باثارة احداث الشغب التي ادت إلى مقتل ثمانية اشخاص في ذكرى احتفال عاشوراء.

نجاد أكد ان مظاهرات المعارضة تستجيب لسيناريو “صهيوني امريكي” حسب تعبيره.

انتقادات الرئيس الايراني لتحركات الاصلاحيين تزامنت مع تحذيرات اطلقها قائد الشرطة الايرانية لانصار المعارضة بان مرحلة التسامح انتهت وان الامن سيكون اكثر صرامة في مواجهة المتظاهرين.