عاجل

نهاية شركة السيارات السويدية ساب لم تحن بعد إذ أن شركتها الأم جنرال موتورز ستمدد فترة تلقي عروض الاستحواذ عليها إلى السابع من الشهر القادم بعد أن كانت قد حددته سابقا بآخر يوم من السنة الجارية.

وكانت سبايكر – الشركة الهولندية لتصنيع السيارات الفخمة والتي كانت قد تقدمت بعرضين للاستحواذ على ساب، كان آخرهما قبل عيد الميلاد المجيد – أعربت مرارا أن هدفها من الاستحواذ على ساب ينحصر في سعيها لاستغلال تكنولوجيا الأخيرة وشبكة توزيعها.

كما أعلنت جنرال موتورز أنها ستفتح مصانع ساب مجددا خلال الشهر القادم لإنتاج سياراتها الجديدة من نوع ساب تسعة خمسة وكابريو للوفاء بطلبيات كانت قد تلقتها مسبقا.

يشار إلى أن قرارا بإغلاق ساب سيؤدي إلى تسريح ثلاثة آلاف وأربعمئة عامل في مصانعها، كما يهدد ألفا وأربعمئة من وكلائها بمواجهة البطالة في السويد.