عاجل

مئات الايسلنديين تجمعوا أمام إقامة رئيس البلاد أولافور راغنار غريمسون وهم يحملون المشاعل، مطالبين رئيسهم بالتراجع عن توقيع مشروع قانون خاص بخطة تعويض المودعين في المصارف الايسلندية المتعثرة وهي خطة يطلق عليها “ أيس سيف”.
الرئيس غريمسون تسلم من المحتجين عريضة تحمل توقيع ستة وخمسين ألف شخص من أصل ثلاثمائة وعشرين نسمة هم سكان ايسلندا. ويطالب الموقعون الرئيس بعدم التوقيع وهي الحالة التي قد تواجه فيه الحكومة إسقاط المشروع أو عرضه على استفتاء شعبي.
وكانت خطة التوقيع تقضي بتعويض بريطانيا وهولندا بمبلغ يفوق ثلاثة مليارات ونصف المليار يوروو ما قد يحد من الانتعاش الاقتصادي في البلاد، فيما يقدر بأن مبالغ التسديد قد ترقى إلى حوالي اثني عشر ألف يورو عن كل مواطن ايسلندي.