عاجل

تقرأ الآن:

لندن وواشنطن تتعاونان على مكافحة القاعدة في اليمن


اليمن

لندن وواشنطن تتعاونان على مكافحة القاعدة في اليمن

محاربة القوات اليمنية وحدها لعناصر القاعدة في البلاد لا تكفي…فبريطانيا والولايات المتحدة قررتا دعم عملهما لمكافحة التهديدات الارهابية في اليمن وكذلك في الصومال. يأتي هذا التوجه جراء المحاولة التفجيرية الفاشلة لطائرة أمريكية على رحلة أمستردام ديترويت أواخر ديسمبر الماضي على يد انتحاري تلقى تدريبا من التنظيم في اليمن، ولم تتأخر الولايات المتحدة في إغلاق سفارتها في صنعاء بسبب تهديدات القاعدة التي تخطط لمهاجمة أهداف غربية في منطقة وسعت فيها التنظيم نفوذه وامتد الى الصومال.

باراك أوباما – الرئيس الأمريكي
“ليست هذه هي المرة الأولى التي تستهدفنا فيها هذه المجموعة. ففي السنوات الأخيرة فجروا منشآت حكومية يمنية وفنادق غربية ومطاعم وسفارات من بينها سفارتنا عام ألفين وثمانية …تقوية شراكتنا مع الحكومة اليمنية هو أولويتنا، بتدريب وتجهيز قواتها الأمنية وتبادل المعلومات والعمل معها لضرب إرهابيي القاعدة”.

الرئيس الأمريكي الذي وصل إلى جزر هواي مسقط رأسه لقضاء احتفالات رأس السنة قرر مغادرة الأرخبيل بعد إجازة يبدو أنها لم تكن مريحة بما يكفي .