عاجل

العراق رفع دعوى قضائية ضد شركة بلاك ووتر الأمريكية في الولايات المتحدة والعراق. خطوة تصعيدية شكلا وإن اعتبرت غير مجدية برأي المراقبين للرد على قرار مفاجىء لقاض فدرالي أمريكي أسقط تهمة القتل عن خمسة من موظفي الشركة الامنية في حق أربعة أو سبعة عشر عراقيا في العام ألفين و سبعة ببغداد.

وقد أوضح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن “ حكومة بغداد شكلت لجانا لإقامة الدعوى مشددا على أن قرار القضاء الأمريكي كان مجحفا في حق الضحايا”

القاضي الأمريكي كان قد برر قرار إسقاط القضية باستخدام أقوال اعتبر أنها انتزعت تحت التهديد بالطرد من الوظيفة. وقد كان الحراس الخمسة ضمن قافلة مكلفة بحراسة دبلوماسيين أجانب عندما أقدموا بشكل وصف ب“غير المبرر” على إطلاق النار وإلقاء قذائف على سيارة عراقيين في ساحة النسور الواقعة بمنطقة اليرموك غربي العاصمة العراقية.

وكان هذا الحادث قد أدى إلى عدم تجديد عقد “بلاك ووتر” في العراق، لكن الشركة الأمنية نجحت في الحصول على عقد جديد بعد تغيير تسميتها.