عاجل

تقرأ الآن:

محافظ إحدى المدن الفيليبينية المتهم بالوقوف وراء مجزرة نوفمبر يدفع ببراءته


الفلبين

محافظ إحدى المدن الفيليبينية المتهم بالوقوف وراء مجزرة نوفمبر يدفع ببراءته

دفع محافظ إحدى مدن الجنوب الفيليبيني ببراءته في أولى جلسات محاكمة يتهم فيها بالوقوف وراء مجزرة نوفمبر جنوب الفيليبين والتي راح ضحيتها 57 شخصا أغلبهم من الصحفيين والمؤيدين لخصم المحافظ في الانتخابات المقبلة.

ويواجه المحافظ 41 تهمة بالقتل للاشتباه في صلات له بخاطفي الرهائن في جنوب الفيليبين في شهر نوفمبر الماضي والذين كانوا من أنصار المترشح ضد في الانتخابات المحلية. ووجد الرهائن مقتولين على دفعات. كما أعلنت الرئيسة الفيلبينية حالة طوارئ في المنطقة وأمرت الجيش بفرض النظام. كما خرجت مظاهرات تطالب بالعدالة بعد أن رشحت أنباء عن صلات تربط المحافظ برئيسة البلاد.