عاجل

تقرأ الآن:

رئيس أيسلندا يرفض التوقيع على قانون تعويض أموال المدخرين الأجانب


أيسلندا

رئيس أيسلندا يرفض التوقيع على قانون تعويض أموال المدخرين الأجانب

احتجاجات الشارع في أيسلندا أثمرت ضد قانون تعويض المدخرين الأجانب المتضررين من إفلاس البنوك الكبرى في الجزيرة، جراء الأزمة التي هزتها في نهاية العام ألفين وثمانية. الرئيس أولاف غريمسون رفض التوقيع على القانون الذي يحمل اسم “آيس سيف” رغم المصادقة عليه من قبل البرلمان، وهي حالة تشهدها أيسلندا للمرة الثانية فقط خلال خمس وستين سنة من تاريخها.

خطوة رئيس البلاد تفرض حسب الدستور الأيسلندي نقل القرار النهائي إلى يد المواطنين عبر تنظيم استفتاء شعبي من المتوقع أن تكون نتيجته سلبية.

فقانون “أيس سيف” يقضي بأن تعوض ريكييافيك حوالي ثلاثة مليارات وثمان مائة مليون يورو لنحو ثلاث مائة الف من المدخرين البريطانيين والهولنديين ممن فقدوا مدخراتهم أو استثماراتهم في البنوك الأيسلندية.

عملية التعويض تتم على مراحل وستكلف الجزيرة أربعين بالمائة من ناتجها الداخلي الخام، ما قد يزيد من هشاشة الاقتصاد الذي انهار بانهيار القطاع المصرفي خلال الأشهر الأخيرة وقد يسجل انخفاضا بناقص ثمانية بالمائة برسم العام 2009.