عاجل

في سبيل وضع حدّ لتمرد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، شنت قوات الجيش اليمني حملة واسعة بمشاركة الآلاف من عناصر القوات النظامية على معاقل المتمردين. السلطات اليمنية المدعومة من الولايات المتحدة تسعى إلى إستئصال العنف الذي يمزق اليمن.

مناطق شبوة، مريب وأبين لا تزال تشهد الكثير من التوتر والإشتباكات بين وحدات الجيش اليمني والمتمردين.

وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أكدت أنّ للحرب في اليمن تداعيات عالمية وهو ما دفع بالولايات المتحدة وعدة دول في المنطقة لتقديم الدعم الإستخباراتي لليمن.

تنظيم قاعدة الجهاد في شبه الجزيرة العربية الذي تبنى الهجوم الفاشل على الطائرة الأميركية يوم عيد الميلاد، توعد بمواصلة الهجمات وباستهداف المصالح الغربية في المنطقة.

صنعاء قامت بإرسال تعزيزات عسكرية إلى شرق البلاد لمطاردة المتشددين، إضافة إلى تعزيز التدابير الأمنية حول السفارات، وهو ما شجع الولايات المتحدة، بريطانيا وفرنسا على إستئناف المهام الديبلوماسية بعد توقفها عن العمل لمدة يومين على خلفية التحذيرات التي أطلقها تنظيم القاعدة بإستهداف مصالح بعض الدول الغربية.