عاجل

تقرأ الآن:

المفوضية الأوربية تلمح إلى عرقلة إنضمام أيسلندا إلى الاتحاد الأوربي


أيسلندا

المفوضية الأوربية تلمح إلى عرقلة إنضمام أيسلندا إلى الاتحاد الأوربي

متاعب أيسلندا مع مسألة التعويضات المصرفية للمودعين الأجانب في بنك أيس سيف المنهار لا تزال تطرح المزيد من الجدل. حيث تبقى ريكيافيك ملزمة بدفع حوالي أربعة مليارات يورو كتعويضات لبريطانيا وهولندا. المفوضية الأوربية ألمحت إلى إمكانية عرقلة مساعي أيسلندا في الإنضمام إلى الاتحاد الأوربي.

البرلمان الأيسلندي كان قد أقر الخطة في الثلاثين من كانون الأول-ديسمبر الماضي
بأغلبية ضئيلة للغاية بعد أن هددت حكومة الاشتراكيين الديمقراطيين برئاسة رئيسة الوزراء يوهانا سيجورداردوتير بالاستقالة في حالة رفض البرلمان التصديق عليها.

إنهيار المؤسسات المالية في أيسلندا التي تعتمد بشكل كبير على النظام المالي، أوقع
ريكيافيك في دائرة الركود ما أضطر الحكومة للسعى للحصول على قروض طارئة من صندوق النقد الدولى والدول المجاورة.