عاجل

ستة قتلى من رجال الشرطة وأربعة عشر جريحا آخرين هي حصيلة هجوم انتحاري جنوب داغستان حيث تواجه القوات الروسية تمردا متصاعدا في هذا البلد الذي تقطنه أغلبية مسلمة.
وقد استهدف الانتحاري مركزا لشرطة المرور في العاصمة محج قلعة، لكن تم اعتراضه أولا مع سيارة للشرطة قبل يقع الانفجار. وهو ما يكون ساهم في تقليص حجم عدد الاصابات بحسب مصادر أمنية.
ويعد تصاعد أعمال العنف شمال القوقاز المشكلة الرئيسية في الشأن الداخلي الروسي، بالنسبة للرئيس دمتري مدفيدف بينما يخشى مراقبون من أن تنتشر أعمال العنف إلى العمق الروسي.