عاجل

بدءاً من مطلع الأسبوع، رفعت الرئاسة الأرجنتينية الحظر عن الوصول لوثائق الحقبة الديكتاتورية بداية الثمانينات نتيجة سعي ونضال لجمعيات المجتمع الأهلي وجمعيات حقوق الإنسان.

“الهدف من رفع السرية عن هذه الوثائق هو أن القضاة وكل من له الحق القانوني بذلك بات بمقدورهم الوصول إلى هذه المعلومات”.

الرفع، الذي قامت به الرئيسة الأرجنتينية كريستينا كيرشنر، يرتبط بفتح العديد من الملفات في الفترة الأخيرة، والبدء بمحاكمة ضباط رفاع من تلك الحقبة. بعد أن كان الوصول إلى هذه المعلومات يعد خرقاً وتهديداً لأمن الأرجنتين.