عاجل

.. إنها أقدام أول مخلوق تحولت طبيعته من السباحة في المياه إلى المشي على اليابسة.

بقايا المخلوق عثر عليها مؤخرا علماء أثار في جنوب شرق بولندا، و يعود تاريخها إلى حوالي أربعمئة مليون سنة، أي أنها تعود لحقبة زمنية أقدم بحوالي عشرين مليون سنة عن التقديرات السابقة.

و يشمل الإكتشاف الجديد أثار أقدام لحيوانات عدة تمشي على ساحل إستوائي طيني في العصر الديفوني الأوسط من تاريخ الكرة الأرضية.

العلماء يعتقدون أن الحيوانات كانت شبيهة بالتماسيح وعاشت حياة برمائية، وأن حيوانات رباعية القوائم فقط يمكن أن تترك تلك الأثار.

الإكتشاف الجديد سيجبر العلماء على مراجعة تقديراتهم السابقة لتاريخ تطور وإرتقاء المخلوقات.