عاجل

بعد رفض متكرر من رئيس الجمهورية للتوقيع على مراسيم التعويض على المدخرين. صوت البرلمان ليل الجمعة على اجراء استفتاء شعبي قبل السابع من آذار مارس على مشروع قانون التعويض على المدخرين.

خمسة مليارات دولار هو المبلغ الذي تدين به ايسلندا لبريطانيا وهولندا وهي الاموال التي خسرها مدخرو أيس سايف من البلدين في أعقاب انهياره.

وكان رئيس أيسلندا اولافور جريمسون قد ابلغ التلفزيون البريطاني أن أيسلندا ستحترم التزاماتها بشأن الديون بعد أن فاجأ أسواق المال الدولية والحكومة يوم الثلاثاء برفضه توقيع مشروع القانون وارغام الحكومة على اجراء استفتاء بشأن هذا الامر.